الرئيسية / اخبار السعودية / موظفو قناة “العرب” يقاضون الوليد بن طلال بسبب الإغلاق
الوليد بن طلال – قناة العرب

موظفو قناة “العرب” يقاضون الوليد بن طلال بسبب الإغلاق

 

أعلن عدد من موظفي قناة " العرب" الفضائية التي تم إغلاقها، نيتهم رفع قضية علي الأمير الوليد بن طلال مالك القناة، وذلك عقب قيامه بتسريح العمال من العمل دون الحصول على مستحقاتهم كاملة.

كانت قناة "العرب" قد قامت في فبراير 2017 بإرسال رسالة لموظفيها تعبر فيها عن نيتها إغلاق القناة بشكل نهائي وتسريحهم، بعد سنوات ست من التعثر وحتى بداية البث من العاصمة البحرينية المنامة، والذي لم يستمر سوى ساعات على الهواء قبل أن يتم إلغاء بثها ثم إغلاقها.

وبدأا أكثر من 80 موظفاً وعاملا كانوا يعملون في القناة إجراءات مقاضاة الأمير الوليد بن طلال، مع تقديم شكوى ضد إدارة القناة أيضا ومطالبين بمستحقاتهم بسبب "الفصل التعسفي"، مؤكدين أحقيتهم بمبالغ مالية تصل إلى ما يقارب 5 رواتب، حيث تتضمن هذه الرواتب مستحقات نهاية الخدمة ومستحقات ورواتب، فيما يستعدون لتوكيل محامٍ للحصول على حقوقهم.

يُشار إلى أن قناة العرب يملكها الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، ومديرها العام هو الإعلامي جمال خاشقجي.

كانت هيئة شؤون الإعلام البحرينية قد أوقفت بث قناة العرب الإخبارية في فبراير 2017 ، كما أوقفت الحساب الرسمي للقناة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

وأرجعت الهيئة البحرينية - في بيانها الرسمي- قرار الإغلاق إلى عدم حصول القناة على التراخيص اللازمة، وعدم استيفائها كافة ما طُلب مناها من أوراق ومحررات رسمية خاصة بممارسة القناة لنشاطها، بما يتوافق مع القوانين السارية واللوائح المنظمة للمجال الإعلامي والاتفاقيات الخليجية والدولية، وبما يتناسب مع الوضع الراهن إقليميًّا ودوليًّا من حرب حازمة ضد الإرهاب.

عن أحمد شيخون